تنسيقية معضمية الشام | | الملخــــــــــــص اليومــي للأحداث في المدينة 2013-2-26

تنسيقية معضمية الشام | | الملخــــــــــــص اليومــي للأحداث في المدينة 2013-2-26

تقرير

الوضــع الميـــدانــي:
معضمية الشام .. شرارة دمشق.. مازالت تحت الحصار لليوم السادس بعد التسعين على التوالي من كافة المداخل ,وكما تعاني المدينة من نقص حاد في مياه الشرب ومادة الخبز والمواد الغذائية .. حيث قامت عصابات الإجرام بتدمير أغلب خزانات المياه في المدينة ..
كما تشهد المدينة انتشار كبيرا للقناصة على كافة المداخل المطلة على المدينة حيث سجل سقوط العديد من الشهداء غالبيتهم من الأطفال والنساء
كما تزال عصابات الإجرام تستهدف المدينة يومياً بعشرات القذائف مستهدفتاً الأحياء السكنية حيث زفت المدينة اليوم الشهيدة سوسن المصري وذلك بعد استهداف منزلها بقذيفة مدفعية .
ودبابات الشيلكا التي تمطر المدينة يوميا بمئات القذائف بشكل عشوائي مستهدفة كل ما يتحرك في المدينة وذلك من مقر الفرقة الرابعة في جبال المعضمية
الـــحـــالــــة الإنـــســـانـــيــــة ::
تتفاقم المعاناة يوماً بعد يوم وتزداد الجراح مع الحصار المفروض و عدم التمكن من الدخول والخروج إلى المدينة بسبب الحملة الشرسة من إعتقالات و إعدامات ميدانية بحق الأهالي
وتزداد المعاناة مع إستمرار إنقطاع التيار الكهربائي ونفاذ العديد من الإحتياجات الإنسانية والغذائية ومواد التدفئة وشح في مياه الشرب
وإغلاق الأفران أبوابها لعدم توفر الطحين
فيما يعاني الأطفال والنساء مشاكل نفسية كبيرة لما يتعرضون له من خوف ورعب مما هو قادمٌ عليهم من خلال القصف العشوائي الذي لايرحم كبيراً ولا رضيعاً فالحالة الإنسانية حالة مأساوية بكل ما تعنيه الكلمة
وننوه إلى إستمرار إنقطاع جميع أنواع الإتصالات فالهواتف الأرضية ما يزيد عن شهرين وهي مقطوعة تماماً
أما الإتصالات الخليوية فهي مقطوعة منذ يومين ومعدومة في حال توفرها
أما عن خدمة الأنترنت حدث ولا حرج فهي غير متوفرة وشبه معدومة

الـــحـــالـــــة الـــطـــبــيـــة ::
هي الحالة الطبية نفسها في إزدياد للاسوأ ولا سيما مع الضغط الهائل من الجرحى والشهداء وما يرافق ذلك من نقصان للمواد الطبية والاودية النوعية فمع إستمرار القصف العنيف الذي أوقع ما يزيد على 25 جريحا معظمهم في حالة حرجة من الأطفال والنساء وما يزيد عن ثلاثة شهداء …فلل الجرحى قصة أخرى لا تقل سوءاً عن قصة الشهيد بسبب نقص في المواد الطبية ولا سيما أكياس السيروم فمعظم الجرحى يحتاجون إلى رعاية طبية محددة وتصوير للطبقي المحوري وهذا ما لا يوجد في المشفى الميداني وهذا ما يزيد من الأمر سوءاً إعتقال كل جريح يمر على الجواجز المحيطة بالمدينة وبالرغم من كل هذه الجراح إلا أن المركز الطبي يستقبل جميع الحالات من إسعافات وعمليات جراحية حرجة نتيجة القصف أو من معاينة أهل البلد طبيا سواء من فحص الأطفال إلى العيادة السنية وكل ذلك يقدم بالمجان

 

لحظة خروج القذيفة من المدفع في جبال معضمية الشام

معضمية الشام لحظة سقوط قديقة صاروخية على الأحياء السكنية 26-02-2013.

أحدى الدبابات التي تحاول أقتحام داريا 26 2 2013

طائرتان غريبتان تحلقان في سماء المدينة معضمية الشام

معضمية الشام القصف المدفعي والصاروخي المستمر على المدينة 26-02-2013.

القصف بالصواريخ على المدينة وإستهداف الأبنية الشكنية

احتراق المنازل جراء القصف المتواصل معضمية الشام

معضمية الشام سحب الدخان وهي تتصاعد من الأبنية السكنية بعد إستهدافها بالقذائف الصاروخية 26-02-2013.

هذا المنشور نشر في معضمية الشام || ملخصات الأحداث الميدانية باللغة العربية, الملخصات اليومية بالعربية. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s