الشهيد البطل محـــــمود علــــي (أبو خالد)

382024_525028964181737_1786816112_n

الشهيد البطل محـــــمود علــــي (أبو خالد)
نفض الغبار عن عقود هزلت فيها الرجولة والرجال …. وقف قائما بعزيمة واصرار لدحر زمان الخدع والمخادعين … أبى أن ييقى في عداد الاحياء الاموات … زلزل عرش الطغاة بإيمانه الصلب الساكن في قلبه والساري في دمه … كان متظاهر يصدح للحرية … اعتقل وعزب واضهد

 لأنه حر ابن حر … عجزت القيود عن أسر أرادته وان مزقت جسده أدوات التعذيب …. فخرج من معتقله أكثر صلبة وارادة … انه الشهيد البطل المجاهد ” محمود علي ” أبو خالد
شهيدنا البطل من مواليد عام 1976 – واستشهد في مدينة داريا بتاريخ 04-12-2012 وهو يدافع عن اهله وبلده في مدينة داريا …رحمك الله يا شهيدنا البطل واسكنك فسيح الله عز وجل فسيح جنانه , فقد عشت حرا وسرت مناضلا في سبيل الله وطلبت دار البقاء …وقد نلتها فهنيئا لك ما طلبت … فالجنه موعدك بإذن الله …ايها البطل المغوار .
أبو خالد متزوج وله ثلاثة من الشباب … كان يعمل موظفا في وزارة الزراعة … معروف بطلته الجميلة وابتسامته الطيبة … كما كان يعمل في تركيب اجهزة الديجتال … معروف بين ابناء المدينة بكلامه الجميل الرقيق .
وما إن رأى رياح التغير وقد هبت إلا ولبى الندا … فكان متظاهرا يهتف للحرية والكرامة … وقف داعما بكلمته لسورية الجديدة …سورية الغد … سورية التي يحلم بها كل الشباب السوري الطامح …وبعد اعتقاله في فرع المخابرات الجوية وممارسة كافة صنوف الوحشية في المعتقل … لم تغب عن عيونه سورية التي بحلم بها كل سوري…وبعد التنكيل بمدينتنا الصامدة والعدد الكبير من الشهداء التي قدمته مدينة معضمية الشام ابى إلا وان يخرج مدافعا عن مدينته التي ارتكب فيها النظام الساقط طافة اساليب الارهاب الممنهج .
البطــــل المجـــــــاهد محمـــــود علــــي ” أبـــو خالـــــــــــــــــــد”
لينضم إلى صفوف الجيش السوري الحر …. ليخرج متصديا للعصابات الاسدية الارهابية ويدك حصون العدا ويمنع مع رفاقه بما توفر لديهم من عتاد من ارتكاب مجازر جديدة بحق اهلنا واخوتنا .
وسطرت انامله اجمل الوقفات في ساحات الوغى … مدافعا مقبلا غير مدبر ليلقن شبيحة الاسد دروسا في المقاومة والاستبسال في الدفاع عن الارض التي انتهكت حرمتها شرذمة ضاله متغطرسة تاجرت في الدين وتبضعت بالأخلاق وساومت على أرض سورية … ويقول لهم …………. ” ويلكم ايها المتغطرسون القتلة …. نحن لسنا معارضين …ولسنا متآمرين …وما نحن بإرهابين…. نحن الشعب … نحن الشعب … نحن الشعب … مهما تقتلوا منا …فأنكم زائلون …سوف تنتهوا والبقاء للشعوب “.
واثناء اقتحام الجيش الاسدي الخائن لمدينة داريا … ابى إلا وان يكون في الصفوف الاولى مدافعا عن اهلنا واخوتنا في مدينة داريا …. ومنع تكرار المجازر الوحشية في مدينة داريا … أخــــــــوة العنب والــــدم.
وفي تاريخ 04-12-2012 استهدفته المليشيات الطائفية بصاروخ اصابه مباشرة …ليروي بدمائه الزكية الطاهرة أرض مدينة داريا … ويسقط شهيدا مناضلا … خرج طالبا الشهادة وقدم لها روحه وجسده … وتحققت له امنيته فهنيئا لك ما طلبت… ونسأل الله إن يتقبلك من الشهداء …ويسكنك فسيح جنانه …ويلهم اهلك وذويك الصبر والسلوان ….ونحن نعاهدك باننا ماضون لنكمل ما بدأت …ولن نساوم على دماؤكم … مهما دفعنا من ثمن باهظ.
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
– رحمك الله يا أبا خالد …رحمك الله يا محمود …. كم قلت لنا انك بالجنة موعود ….فقد سرت للحرية طالبا لها …. قاطعا كل القيووود …. رحمك الله يا محمود …. كنت بطلا مقاوما لم نعرف لإرادتك اية حدود …. قوامتا الظلم والظالمين …. ما خشيت شبيحة ولا مدفعية ولا جنود … رحمك الله يا محمود … فانا على دربك سائرون ولك في قلوبنا شوق وذكراك في الخلوووووووووووووود… رحمك الله يا محمود .
هذا المنشور نشر في شهداء معضمية الشام وكلماته الدلالية , , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s