الـــــــشهيد بــــرجـــس أحــــمــــد عـــثـــمـــان الملقب خـــطــــاب

530408_520102498007717_1500549611_n

يد معطاءة ..يد أسعفت وعالجت الكثير…. أنقذت الكثيرين ..أمدتهم بالأمان والدواء …

الـــــــشهيد بــــرجـــس أحــــمــــد عـــثـــمـــان …..الملقب خـــطــــاب مسعف من الكادر الطبي بالمشفى الميداني بمدينة معضمية الشام و لا ننسى أنه بطب مغوار شريف انشق من الكادر الطبي للنظام الأسدي ليكون رمزا من شرفاء بلدتنا الأحرار المخلصين للثورة … أبى إلا أن يساعد إخوانه في المدينة المكلومة على تضميد جراحهم والاسراع إلى حيث أماكن القصف ليسعف الجرحى.. نال شرف الشهادة وهو ذاهب مسرع لانقاذ الدكتور أحمد فتيح و من أصيب نتيجة القصف الصاروخي الهمجي من قبل النظام المحتل على مدينة معضمية الشام بتاريخ 28/11/2012.لتأتي قذيفة أمام السيارة و تكون شهادته على هذه الحال … هو من الريف الدمشقي من (بيت تيما ) من مواليد 1988 و متزوج يقطن في المدينة
إنه باختصار المسعف البطل برجس عثمان شهيد ثورة الحرية

دائماً ما يشعرُ الشهداء في الأيام التي تسبق الحدث…
و من سُطور الشهيد :
((الله يرحمك يا حجي هاي الشباب عم تلحقك ونحنا نشالله جاييين عن قريب ستننانا))
جملة كتبها الشهيد البطل برجس عثمان ( خطاب ) قبل استشهاده بساعات
الحجي هو الشهيد أحمد رجب من أقارب الشهيد برجس
شعر من قبل في زفاف نقاب ، أحمد و عبودة و ثائر و زفاف أكثر من خمسين زهرةً من زهور المعضمية العطرة…
ترّقب مع هدوء غريب و سكينة ملائكية مع مراجعة النفس و تجديد النيّة…
مراجعة سريعة لوصاياهم بترتيب بنودها …
حسبتها ملاحظة شخصية عنك ” تواضعك ” .. لكنني وجدتها ميزة ملاصقة لك ليرفق اسمك لقب الشهادة.. فكما قال لي أحد الأخوة ممن عرفتُ مؤخراً أنه عرفك ” كان متواضع وطيب مع الجاهل والصغير ويعاملهم باحترام رغم انه متعلم ومثقف
هدوئه كان لانتظار الزفاف المهيب و المزلزل … عريس الشهادة الطاهر…طاهر..
إنّه الشهيد “خـطـاب” نموذج من النماذج التي أشاهدها يومياً …هذه “الصلاة” الخفية و الاسماء”الاستفزازية” ستلتقي كلها غداً في مكان واحد…لتودّع جزءاً منها…لتزلزل الأرض تحت أقدام الطغاة…و تجدّد العهد و الأخذ بالثأر…قد لا نلتقي بعد هذه الكلمات ….و قد لا تعود غداً لقراءة التعليقات….عندها سنعلم جميعاً أنك قد اصبحت منهم….أحد أيقونات الحريّة “المعضمانية!!!
اللهم أرحم أرواحاً كانت تترقب فرحاَ أضحى شهادة كريمة تفرح بها اليوم
هي في قبورها ..
اللهم بشرهم بالفردوس الأعلى
وصبر أهلهم و ذويهم …

هدية إلى روح الشهيد … بقلم أبو محمد المعضماني

نكتب فيك أجمل العبارات
و نعزف لشهادتك أجمل الكلمات
مسعفا .. أم ملاكا .. أم عريسا

شهيدنا بــرجـــس أحـــمد عــثمـــان
الى العلياء ارتقت روحك يا خــــطــــاب
نلت شرفا بشهادتك و كرامتك
و لكن في قلوبنا بحر من الأحزان

فيكف فارقتا بلحظات
و بين دقائق و ثواني
ناداك ربي للشهادة فاستجبت ملبيا
فالروح معلقة فيك و بفراقك تعاني

سنظل لك من الذاكرين
بشهادتك و انقاذك لأرواح الأبرياء
و لدربك في طريق الحرية مخلصين

ستعلوا صيحاتنا في وجه الطغيان
و للثأر لك سنهب ثائرين
نستودعك بحفظ الرحمن
في الجنة و طيب الشهادة و الأمان

Advertisements
هذا المنشور نشر في شهداء معضمية الشام وكلماته الدلالية , , , , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s