الشهيد البطل الشاب أحمد السيد أحمد” أبو عدي”

574732_128875180602080_870147557_n

 

الشهيد البطل الشاب أحمد السيد أحمد” أبو عدي”
الشهيد البطل أحمد السيد أحمد من مواليد عام 21-5-1992 والذي استشهد بتاريخ 19 – 11

-2012
شهيدنا البطل والذي يعرف ب “أبو عـدي” طالب في المرحلة الثانوية وعند اندلاع الثورة السورية المباركة آبى ألا وان يترك لنا بصمة رائعة في تاريخ ثورتنا العظيمة , فانخرط مع الأحرار منذ بداية الثورة في سبيل تحقيق أهداف ثورتنا في محاربة التهميش والمحسوبية واسترداد الكرامات المسلوبة من قبل أسرة حكمت شعبا بأكمله لعقود بقوة السلاح والإرهاب الممنهج .
ليشارك في المظاهرات المناهضة لهذا النظام الفاشي القمعي, ويعلو هتافه وتصدح حنجرته بأروع الكلمات والتعبيرات ,فلم تكن ترى مظاهرة وإلا ترى شهيدنا في الصفوف الأمامية فيها ملبي نداء الوطن الجريح .
الشهيد البطل الذي سطرت سواعده المباركة أروع البطولات في أل كيك بوكسن وتوج لسبع مرات أيضا بطلا لجمهورية العربية السورية .
نشأ وترعرع في مدينة معضمية الشام … مدينة العز والكرامة … مدينة الصبر والصمود … وبعد كل الممارسات التي قام بها النظام من قتل وتنكيل لأبناء المدينة وتشريد المدنيين وتهديم المنازل واستخدام كافة الأسلحة الثقيلة في مواجهة المدنيين بهدف قمع المظاهرات المناوئة لنظام.
لينخرط بعدها في صفوف الجيش السوري الحر .. جيش العزة والكرامة …. ملبي نداء الوطن الذي استباحته يد الإجرام
متصديا للعصابات الاسدية برفقة زملائه بما أتيح لهم من قوة.
وفي يوم الاثنين الموافق لـ 19 -11- 2012 وأثناء الحملة الجنونية من قبل النظام الإجرامي على مدينة داريا ومحاصرة المدينة من كافة المداخل وأمطارها بكم هائل من قذائف المدفعية وراجمات الصواريخ , وطائرات الميغ التي باتت بشكل يومي تزور مدننا والتي أخطأت الوجهة بين مدننا والجولان المحتل .
وبعد نداءات الاستغاثة المتتالية من قبل أهلنا في داريا … أبى إلا وان يلبي الندى وينذر روحه وجسده وبندقيته في سبيل الله ومدافعا عن إخوتنا في داريا …. أخوت العنب والدم
خرج طالبا الشهادة ومخلص لوطنه ولأهله وأحبته … وتقبله الله عز وجل ولبى أمنيته … ليسقط على ترابه بلده الغالي شهيدا مقبل غير مدبر ويروي بدمائه الطاهرة ارض مدينة داريا الشقيقة … وذلك بعد استهدافه مباشرة من قبل الدبابات الاسدية.
رحمك الله يا أبو عـدي ونسأل الله أن يتقبلك من الشهداء .ويلهم ذويك وأحبابك ورفاق دربك الصبر والسلوان .
كلمات مهداة إلى روح الشهــــــــــيد البطــــل ” أبو عدي ”
فتنت روحي يا شهيد … علمتها معنى الخلود
شوقتها إلى الرحيل … علمتها معنى الصمود
أسرتني يااااااااااا شهــــيد
ونفس الشريف لها غايتان … ورود المنايا ونيل المنى
وما لعيش لعشت إن لم أكن … مخوف الجناب حرام الحمى
أسرتني يااااااااااا شهــــيد
بقلبي سأرمي وجوه العدى … وقلبي حديد وناري لظى
واحمي بلادي بحد الحسام … ويعلم قومي باني الفتى
أسرتني يااااااااااا شهــــيد 
Advertisements
هذا المنشور نشر في شهداء معضمية الشام وكلماته الدلالية , , , , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s