الشهيد البطل الدكتور أحمد الفتـــيح والممرض برجس عثمان

65371_518983514786282_1035775074_n
 الشهيد البطل الدكتور أحمد الفتـــيح
الشهيد البطل الدكتور أحمد الفتيح من مواليد محافظة دير الزور عام 22- 5 -1985 والذي استشهد على ثرى مدينة معضمية الشام بتاريخ 28 – 11- 2012
شهيدنا البطل الذي تخرج من كلية الطب في جامعة دمشق عام 2008-2009 , وهو طالب دراسات عليا – ا

ختصاص الجراحة العصبية في السنة الرابعة.
شهيدنا البطل الذي كان قد شارك في أول مظاهرة خرجت بدير الزور بتاريخ 25-3-2011 , وعند تعرض بابا عمرو في مدينة حمص إلى هجمة شرسة من قبل العصابات الأسدية في شهر شباط عام 2012, لبى نداء الاستغاثة من قبل أطفال ونساء بابا عمرو ودخل بابا عمرو وساهم في عدد كبير من العمليات الجراحية في المدينة بكل ما أتيح له من مواد طبية بسيطة .
لينضم بعدها إلى اتحاد الأطباء السوريين الأحرار , ليساهم في علاج عدد كبير من الجرحى في مناطق عدة من دمشق وريفها .
كما ساهم في علاج عدد كبير من الجرحى بعدة مناطق من الريف متنقلا بين الحجر الأسود ويلدا ومناطق أخرى في الريف الدمشقي.
عند تعرض مدينة معضمية الشام لقصف عنيف للغاية من قبل الفرقة الرابعة ومطار المزة العسكري براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة وطائرات الميغ الحربية , وسقوط عشرات الشهداء والجرحى في فترة لا تتجاوز العشرة أيام والحصار الخانق التي تتعرض المدينة من كافة المداخل من قبل العصابات الأسدية بهدف منع دخول المواد الغذائية والأغاثية إلى المدينة , لبى شهيدنا البطل نداءات الاستغاثة المتتالية من المدينة ,كما آبى إلا وان يستجيب لصرخات ودموع أطفال مدينة معضمية الشام.
وبتاريخ 28-11-2012 وعند أول زيارة له لأهله في بيته الثاني مدينة معضمية الشام وما هي إلا ولحظات على دخوله المدينة من على أحد الحواجز الأمنية المنتشرة على أطراف البلدة إلا استهدفته يد الغدر المجرمة بصاروخ استهدف سيارته التي كان يقودها ويصيب الصارخ سيارته بشكل مباشر , ليصبح بلحظات هو وزميله الممرض برجس عثمان ممن اختارهم الله لهذا اليوم في موكب الشهداء الأبرار.
ويسجل التاريخ من جديد قصة أشخاص رفضوا القتل والظلم , وسعوا بكل ما ملكوا في سبيل إنقاذ ما تبقى من هذا البلد الذي استباحته يد الغدر والظلم والعدوان.
كما نزف إليكم نبأ استشهاد البطل الممرض برجس أحمد عثمان وهو جندي منشق عن الجيش الأسدي الذي ساهم في كثير من عمليات الإغاثة ونقل الجرحى في المدينة ….. جزاكم الله عنا كل خير يا شهيد ينا وأسكنكم فسيح جنانه , وعوضكم بدار خير من داركم , وأهلن خير من أهلكم , وجيراننا خير من جيرانكم .
ونسأل الله لذويكم وأحبتكم الصبر والسلوان … انه ولي ذلك والقادر عليه.
كلمات مهداة إلى روح شهيدينا رحمهم الله.
__________________________________________
يا شهيد دَمْعِـيْ لِلْفِرَاقِ يَسِيْلُ ** وَالْقَلْبُ مِنْ أَلَمِ الْـوَدَاعِ هَـزِيْلُ
يا شهيد إِنَّكَ سَـيِّدٌ وَمُهَـذَّبٌ ** وَضِيَـاءُ وَجْهِـكَ يَا عَزِيْزُ جَلِيْلُ
يا شهيد زرتنـا وَلَيْلُنَا دامي** أَمَّا النَّـهَـارُ بِلَقصف مَشْغـــُـوْلُ
سَجَـدُوا لِبَارِئِهِمْ بِجَبْهَةِ مُخْلِـصٍ ** وَأَصَـابَ كُلاًّ زَفْـرَةٌ وَعَـوِيْلُ
وَسَحَائِبُ الرَّحَمَاتِ فِيْ الدُّجَى ** فِيْ لَيْـلَـةٍ نَادَى بِهَا التَّنْـزِيْـلُ
رَبَّاهُ فَارْحَـمْ شهدائنا وقد تَتَابَعَتْ ** كَالْمَـوْجِ فِي لُجَجِ الْبِحَاِر يَسِيْرُ
وَعِصَـابَـةُ الشَّيْطَانِ فِيْ أَصْفَادِهَا ** قَـدْ ذَلّـَهَا التَّسْبِيْـحُ وَالتَّهْلِيْلُ
وَاغْفِـرْ لشهدائنا والمجهول والاسير ** وَاقْبَلْ دُعَـاءً حَرْفُـهُ مَذْهُـوْلُ
ثُمَّ الصَّـلاةُ عَلَـى النَّبِـيِّ وَآلِـهِ ** وَالصَّحْبِ مَا شَمِلَ الدُّعَـاءَ قَبُوْلُ
هذا المنشور نشر في شهداء معضمية الشام وكلماته الدلالية , , , , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s