الشهيد البطل بسام عاشور

 

الشهيد البطل بسام عاشور

مواليد 1980 متزوج ولديه طفل

لديه أربعة أشقاء وثلاث بنات
وهو أصغر اخوته الشباب

الشهيد بسام صاحب الابتسامة الدائمة والقلب الطيب
تميز بذكائه وإخلاصه في عمله

اعتاد الشهيد الذهاب للعمل خارج المعضمية بشكل يومي لتأمين لقمة عيش أسرته
وفي ليلة 6 أب 2012 فقدت عائلته الاتصال به ليأتيها خبر اعتقاله مع عدد من شباب
المدينة على أيدي شبيحة الا نظام في حاجز الموت والذبح والإجرام( حاجز صحنايا)

لتأتي الفاجعة في صباح ذاك اليوم الأسود بتاريخ معضمية الشام حيث وجد جثمانه الطاهر مع باقي الشهداء في بساتين المعضمية حيث أعدمو ميدانياً على أيدي الغدر

لتطهر دماءهم تراب المدينة وتزيدها تقديساً لا لذنب اقترفوه إلا لأنهم ينتمون إلى هذه المدينة التى قدمت الكثير للثورة ولبت الفزعة لأختها درعا وللمدن السورية جميعها

الشهيد بسام ترك ابنه الرضيع كنان يتيماً محروماً من عطف الأب وحنانه

أن يقتل أباك يا كنان غدراً وظلماً بشهادة كل الدنيا .. معاناة ..

أن تشاهد وأنت رضيع صورة أبيك مضرجة بالدماء .. معاناة ..

أن تتلفحك نظرات الشفقة والخوف طيلة حياتك .. معاناة

أن تكنى بإبن المرحوم أو إبن الشهيد وأنت لا تفهم المعنيين .. معاناة

أن ترى أمك تلبس الحداد وهى إبنة العشرين حتى تشيخ .. معاناة

أن يسألك أصدقاءك عندما تكبر ؟؟ ألن يعود أبوك ؟؟ .. معاناة ..

فعليك أن تسأل الدنيا كلها مالذنب الذي اقترفه ابن العام والنصف ليعيش يتيماً للأبد

نقسم بالله اننا لن ننساك يابسام

هذا المنشور نشر في شهداء معضمية الشام. حفظ الرابط الثابت.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s