الشهيد طارق زهير فياض وحاجز الموت

(( قصة الشهيد الطبيب ))
حاجز الموت
الشهيد طارق زهير فياض من مواليد معضمية الشا

م 26/2/1979م
طبيب صيدلاني تخرج من جامعة دمشق عام 2004م بدرجة تفوق ليكون من أحد أبناء البلدة الذين نفخر بهم وبتفوقهم وليكون ذالك سببا كافيا لإنهاء حياته من قبل هذا النظام الاسدي الخائن حيث أن هذا النظام عمد إلى اغتيال المثقفين والمفكرين من أبناء هذه البلدة فقد كان الشهيد يعمل في صيدليته الواقعة في بلدة دروشة مما أجبره ذالك على المرور من حاجز الموت ((حاجز مفرق صحنايا)) المعروف بحقده الطائفي ضد أبناء مدينة معضمية الشام والذي وضع أساسا للتضييق على أبناء هذه المدينة الباسلة إلى أن جاءت ساعة القدر التي حكمت على هذا البطل بالموت حيث تم اعتقاله من قبل هذا الحاجز في رمضان في الساعة السابعة من يوم الأحد الواقع في 5/8/2012م ليتم إعدامه ميدانيا بحقد طائفي رشقا بالرصاص ليعود إلى بلدته جثة طاهرة ليروي بساتينها من دمه الذكي في تاريخ 6/8/2012م يوم الاثنين ويترك خلفه طفلا يتيما عمره السنتين فقد والده ظلما
فالرحمة إلى روح شهيدنا البطل وأرواح شهداء سوريا أجمعين
((تنويه:وجد الشهيد مع جثامين ستة شباب من أبناء البلدة ذالك اليوم في بساتين البلدة في منطقة الحالول تم إعدامهم ميدانيا من قبل حاجز الموت ))
هذا المنشور نشر في شهداء معضمية الشام. حفظ الرابط الثابت.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s