الشهيد المهندس احمد الشيخ

الشهيد  أحمد محمود الشيخ الذي أستشهد في 14-7-2012
فهو ككثير من الشباب الذين لم يقبلوا إلا أن يروو

ا تراب وطنهم الغالي فخطو و كتبوا بدمائهم سطوراً من سطور الحرية:
أحمد الشيخ البالغ من العمر تسعة عشرا ربيعاً هو أكبر اخوته سناً وكان مجتهداً في جميع مراحل دراستهِ حتى وصل إلى كلية الهندسة(هندسة إلكترون) وهو ممن يخافون الله ويأتمرون بشرعه فمنذ الصف الثالث الابتدائي لم يقطع وقت للصلاة فمنذ أن بدأت الثورة السورية في درعا كان من أوائل النشطاء الذين ساهموا بنقل الحقائق للعالم أجمع وكان شاباً شهماً نشمياً لم يتوانى في أي وقت من الأوقات في مساعدة العالم فنطلق يردد ويهتف في المظاهرات أهازيج الحرية حتى أصبحت شعاراته تتردد في جميع أرجاء مدينة معضمية الشام حتى أتت الجمعة العظيمة كان لمدينة معضمية الشام النصيب الأكبر في أعداد الشهداء والجرحى فقد كانت الدماء منتشرة في جميع أرجاء المدينة وما كان منه إلا أن وضع يده على بقة من الدماء التي سُفكت في المدينة وكتب الشعار الذي اشتهر به (حـــريــــة بــطــعــم الـــدم)
ولكن الجيش السوري برفقة الأمن و الشبيحة لم يتوانوا أبداً في قتل الحرائر والأحرار ولم يفرقوا بين الصغار و الكبار وشدد من حصارهم الخانق على المدينة ليقطعوا عن المدينة كافة وسائل الحياة من ماء وغذاء و دواء وما كان منه إلا أن التحق بكتائب الجيش السوري الحر. كانت أمنيته الوحيدة في هذه الحياة هو أن ينال الشهادة في سبيل الله وأن يساهم في إعلاء راية المسلمين والإسلام .هو من الرجال الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه وقد كانت حريته مضرجة بدمائه الطاهرة ففي يوم السبت الموافق لــ 14-7-2012 أستشهد إثر قذيفة هو وثلاثة من رفقاء دربه الذين كانوا يناضلون من أجل تحرير بلادهم من العدو الأسدي الذي طغى وتجبّر في البلاد ونحتسبهم عند الله شهداءً ونسأل الله أن يعوضه ويسكنه في فسيح جنانه رحمك الله يا شهيدنا الغالي يا أحمد.مقطع يظهر الشهيد أحمد الشيخ وهو يكتب الحرية بالدماء
http://www.youtube.com/watch?v=Tses6n3RbJM

مظاهرة بقيادة الشهيد أحمد الشيخ
http://www.youtube.com/watch?v=KsvVJHRhEZ8

هي الشهادة كما اراد الشهيد احمد
كما اراد ان يستشهد على ارض معشوقته
معضمية الشآم

وان يمتزج دمه الطاهر بالتراب ليزيد الارض قداسة وطهر
و يقدس الأرض والسماء بدمه الطاهر

رحمك الله ياشهيد الحرية
فجعتَ قلوبنا وكل روح ياشهيد يا أحمد
أدميتَ السماء ورب الكون والله يشهد
وتشقق وجه الأرضِ ألمآ وحزناًعليك
ووجه القمرِ إحتدَ للحزن فغدا أسود
أحمد الشيخ يا دنيا من الطُهر
يا اسمً بقداسةِ الشهادة تمجد

كلام يخصك اسمعَ حتى الأصم
صوت من داخل السماء تردديا حبيب الله وحبيب المصطفى
احمد إلى العليين يا شهيد إصعد
أهلا بك يا عريس الحورِ يا نور
به كل الأنبياء والملائكة تُسعد
لله درك آيا شهيد من يطالك
في علاك اجتباك الفرد الصمد
مقامُ قاتلك بأسفل السافلين
ومقامكَ في سماوات بلا عمدشهيد قدرك جنان في السماواتِ
لا بل وقدرك من السماء أبعد
صادق صبور فيك الإباء والإيثار
مؤمن فيك كل الإسلام توحد
رسمت أمل النصر في أعيُننا
وزدت الصبر فينا صبرآ وجلد
ووهبت الكونَ من عِطرك طيباً
وكنت لقاسيون بالشموخ مدد
في المجد تسكن العلى و يفخر
بك كلُ أصيل رجلآ كان أو ولديا شمسآ تمحي الدجى عن
مدينتنا ونورآ يشعُ في كلِ بلد
تسكن الجنان ومعنا ما تزل
تقودنا وعهدك بدمانا يتجدد
فكلماتك تغرد بها كل حنجرةٍ
وروحك تسكن منا كل جسد

حرية بالدم
حرية بالدم على خطاك نكتبها
وبالشفاهِ نغرد حرية إلى الأبد
ونغني ما أحلاه ترابك موطننا
ونلعن البعث ونلعن بني الأسد

على سنة المصطفى كما عشت
نقتص من قاتلك نقيم عليه الحد
ونحرر من قلت بأنها معشو قتك
معضمية و نُصلي أعدائها بالمسد
على دربك نمشي لحلمك نشدوا
على الأخد بثأرك أخي كلنا نتعهد
ثائرون وإن متنا فنحن كزيتون
مدينتنا للصمود وإن طال الآمد
ِ

حرية بطعم الدم قد خطت يدك
بوركت فصعدت قبل روحك اليد
وخطت بالخلود على باب عليين
ها هنا
ها هنا مثوى أحمد الشيخ مخلد
هنا الصديقين و الآل والأصحاب
هنا أحمد وحبيبه الأمين محمد

و هذه قصيدة اخرى مهدا الى روح الشهيد

قصيدة مهداة إلى روح الشهيد أحمد محمود الشيخ الذي أستشهد بتاريخ 14-7-2012:
——————————————————–
أحمد محمود الشيخ ثائر من مدينتي

*لم يكل و لم يمل فقد أراد نيل الحريتي*

*فخطا بدماه لبلدنا سطرا من سطور العزتي** فيا من لم تعرفه في دنياه فسمع عنه وهو في دار الآخرتي**لقد كان شابا شهما لم يرضى لمهانة و
لمذلتي*

*فقد أنتهكو الأعراض و حرمات المساجد يا أخي*

* فحمل بذراعيه البندقية و واجه الدبابات برصاص الروسيتي*

*وروى بدمائه الطاهرة تراب وطني لكي يتفتح ويزهر بعد لملمتي جراح الأحبتي*

*فلتتنعم بجنات الخلد يا صديقي الغالي ويا أخي.

——————————————————–
( رحــمـــك الله يـــا صــديــقــي يــا أحــمــد ويــقــبــلــك مــن الشــهــداء والله لن ننساوم على دمائك ودماء الشهداء الطاهرة)

هذا المنشور نشر في شهداء معضمية الشام. حفظ الرابط الثابت.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s